بحث متقدم
الزيارة
3451
محدثة عن: 2006/09/06
خلاصة السؤال
تقدّم لی عریس وقبل مراسم الخطبة بثلاثة ایام رفضت فهل علیّ ذنب بهذا الموقف؟ وهل یدعو علیّ ویقبل الله دعاءه؟
السؤال
کان متقدّم لی عریس وانا کنت مترددة ولکنی وافقت على ذلک وحددنا موعدا للخطوبة وقبلها بثلاثة ایام شعرت انّی غیر مرتاحة واخذ ابکی وعلى اثر ذلک اتصلت والدتی بام العریس وانهت الموضوع بعدما کان العریس قد تعلّق بی . فهل علیّ ذنب بهذا الموقف؟ وهل من الممکن ان یدعو علیّ ویقبل الله دعاءه؟
الجواب الإجمالي

ان قضیة الزواج فی الاساس بید المرأة هی التی تمکن الزوج منها من خلال عقد تجریه معه وفق شروط خاصة.

یقول الامام الخمینی (ره):« الاحوط - لو لم یکن الاقوی- ان یکون الایجاب من الزوجة و القبول من الزوج». من هنا یکون من حق المرأة قبل اجراء صیغة العقد ان تمتنع من اجراء تلک الصیغة.

ومن المناسب لک دراسة الامور بموضوعیة قبل اتخاذ قرار الرفض و الامتناع استناداً الی حالة نفسیة او هواجس قد تکون غیر موضوعیة، اما اذا کان رفضک مبتنیاً علی اسس موضوعیة و دراسة واقعیة للامور فلا شک ان الرفض هو الاسلوب الصحیح فی مثل هذه الحالة و لا داعی للقلق والخوف من ان یدعو علیک، لانک لم ترتکبی ذنباً هذا اوّلاً، و ثانیاً ان الله تعالی قد اباح لک الرفض فکیف یستجیب دعاء الرجل فی حقک؟

الجواب التفصيلي

ان قضیة الزواج فی الاساس بید المرأة هی التی تمکن الزوج منها من خلال عقد تجریه معه وفق شروط خاصة.

یقول الامام الخمینی (ره):« الاحوط - لو لم یکن الاقوی- ان یکون الایجاب من الزوجة و القبول من الزوج».[1]

من هنا یکون من حق المرأة قبل اجراء صیغة العقد ان تمتنع من اجراء تلک الصیغة. فلا اشکال من الناحیة الشرعیة فی رفض الخطوبة هذه وعدم الاستجابة لها.

نعم، هناک مسألة جدیرة بالاهتمام و هی: ان مسألة الزواج من المسائل الحساسة فی حیاة الانسان، و لا یمکن ان نتعامل معها بعاطفة و بعید عن الموضوعیة، فعلینا ان ندرس الامور بدقه و امعان، و ان لانجعل للنفس و میولها سبیلاً فی اتخاذ القرار. فاذا کان الانسان "العریس و الخطیب" انساناً تتوفر فیه شروط الزوج الصالح و علی رأسها الایمان و التقوی. فلیس من الصحیح رفض مثل ذلک الزوج لاعتبارات غیر موضوعیة.

و انت ایتها الاخت الفاضلة کان من المناسب لک دراسة الامور بموضوعیة قبل اتخاذ قرار الرفض و الامتناع استناداً الی حالة نفسیة او هواجس قد تکون غیر موضوعیة، اما اذا کان رفضک مبتنیاً على اسس موضوعیة و دراسة واقعیة للامور فلا شک ان الرفض هو الاسلوب الصحیح فی مثل هذه الحالة و لا داعی للقلق من جهة الشعور بعقدة الذنب او الخوف من ان یدعو علیک، لانک لم ترتکبی ذنباً هذا اوّلاً، و ثانیاً ان الله تعالی قد اباح لک رفض مثل هکذا زواج فکیف یستجیب دعاء الرجل فی حقک؟

بل اساساً لیس من حق الرجل ان یدعو علیک.

و فی الختام: اننا نری ومن خلال طریقة طرح السؤال انک تشعرین بعقدة الذنب تجاه الرجل لانک لم تجدی سبباً عقلانیاً فی رفضه، خاصة و انک تصرحین ان الرجل قد تعلق بک، حاولی دراسة المسألة بموضوعیة و دقة، نسال الله لک التوفیق والسداد.



[1] تحریر الوسیلة :کتاب النکاح باب العقد.

التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا لم یستطع الائمة (ع) حمایة حرمهم أمام الهجمات الارهابیة؟
    5310 الکلام القدیم
    قد اعطی الله تعالی للنبی الاکرم (ص) و الأئمة الاطهار (ع) اضافة للولایة التشریعیة (حق التقنین و تحریم و تحلیل الاشیاء و الأعمال) الولایة التکوینیة أیضاً فلهم القدرة علی کل انواع التصرف فی الکون و هذه القدرة لاتختص بحال حیاتهم الظاهریة حیث انهم ذوات مقدسة یتمتعون بهذه القدرة حتی فی ...
  • هل أن السؤال فی یوم البعث عمومی؟ و بأی معنی یکون سؤال الأنبیاء فی ذلک الیوم؟
    4375 الکلام القدیم
    من المسائل المطروحة حول یوم القیامة فی النصوص الدینیة هو المساءلة فی هذا الیوم، و الذی یفهم من مجموع الآیات و الروایات هو أن السؤال و الجواب عمومی و شامل، حتی ان الأنبیاء الإلهییّن أیضاً لیسوا مستثنین منه. و لا شک ان اسئلة الله هذه لیست حقیقیة و ...
  • لماذا سمی الإمام الحسین بثار الله؟
    6166 النظریة
    تستعمل کلمة الثار بمعنى الأخذ بالثار و الدم أیضا.فالإمام الحسین ثار الله بالمعنى الأول، لأن الله بنفسه و لی دمه و الآخذ بثأره.لکن إذا فسرنا "ثار الله" بدم الله، یسمى الإمام الحسین (ع) "ثار الله" بسبب ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39167 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • معنى الکلالة فی قوله تعالى " وَ إِن کاَنَ رَجُلٌ یُورَثُ کَلَالَةً"؟
    6859 التفسیر
    تعرضت آیات الذکر الحکم لبیان أحکام الإرث وتقسیماته، منها قوله تعالى: "....وَ إِن کاَنَ رَجُلٌ یُورَثُ کَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَ لَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِکلُ‏ِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن کَانُواْ أَکْثَرَ مِن ذَالِکَ فَهُمْ شُرَکَاءُ فىِ الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِیَّةٍ یُوصىَ‏ بهِا أَوْ دَیْنٍ غَیرْ مُضَارٍّ وَصِیَّةً مِّنَ ...
  • ما هی ألقاب النبی الأکرم (ص)؟
    3787 مناقب و ویژگی ها
    حوت شخصیة النبی الأکرم (ص) على جمیع الصفات الحمیدة و الخلال الحمیدة جمعها قوله تعالى "وَ إِنَّکَ لَعَلى‏ خُلُقٍ عَظیمٍ"[1]، و قد تعرّض القرآن الکریم و الروایات الشریفة لبیان الکثیر من ألقابه (ص)، منها:1. رسول الله.[2]2. ختم النبیین.
  • هل صلاة عید الفطر فی یوم العید واجبة أم لا؟
    6060 الحقوق والاحکام
    صلاة عید الفطر و عید الأضحی تجب فی زمن حضور المعصوم، و یجب أن تُصلّی جماعة عندئذٍ، أما فی زمن الغیبة کزماننا، فإنها مستحبة و بناءً علی الاحتیاط الواجب لا تصلی الاجماعة. [1] و لکن لا مانع بأن ...
  • هل یحرم قتل الجنین فی بطن أمه؟
    4278 الحقوق والاحکام
    مکتب آیة الله العظکى السیستانی (دام ظله):لا یجوز إسقاط الحمل بعد انعقاد النطفة، إلا أن یکون ببقائه ضرر على أمه أو یستلزم الحرج الشدید الذی لا یحتمل عادةً، و یجوز الإسقاط فی هذه الحالة قبل ولوج الروح فی الجنین، و أما بعد ولوج الروح فلا یجوز هذا العمل إطلاقاً، ...
  • لماذا ورد فی زیارة علی الأکبر (ع) : السلام علیک یابن الحسن و الحسین؟
    3722 تاريخ بزرگان
    یوجد فی المقطع الوارد فی الزیارة " السلام علیک یابن الحسن و الحسین" أحد إحتمالین:1. یعنی التبعیة الکاملة، و هذا ما یمکن معرفته من خلال المعاجم اللغویة و من خلال التعبیر بـ" قفو و اقتفاء" بمعنى التابع.
  • هل النبی (ص) کان یصل رحمه ابی لهب؟
    4576 سیرة المعصومین
    کل عمل یعزّز العلاقة مع الأقرباء و الأرحام یسمى صلة الرحم. و بلغ اهتمام الاسلام بصلة الرحم إلى حد الذی نهی فیه عن قطع الرحم حتى لو کان کافراً، إلا أن یکون کافرا معاندا یخطط لمحاربة الاسلام فعندئذ لا یجیز الاسلام التواصل معه و رعایة صلة الرحم ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    266579 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    187463 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    109789 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102973 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    74405 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49781 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    49595 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    40754 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39167 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39066 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...