بحث متقدم

أسئلة الأرشیف

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هو حقیقة بعث النبی (ص) لقتل إمرأة اسمها عصماء بنت مروان؟
    3084 تاريخ کلام 2011/11/19
    نُقلت القصة بسندین ضعیفین جدا بالاضافات الى وجود التناقضات فی متنها و مخالفتها للواقع التأریخی و لاخلاق الرسول الرسول (ص) فلا یصح نسبتها الى الرسول (ص) بحال من الاحوال. انظر التفاصیل فی الجواب التفصیلی. ...
  • الى أی حدّ یمکن للدولة او القانون التدخل فی الحریة الفردیة؟
    2636 الانظمة 2010/05/12
    یستعمل لفظ الحریة فی عدّة معان کالاختیار، و التحرر من الغرائز و القیود، و الانعتاق و لکن محور البحث هنا فی الحریة السیاسیة، الحریات المدنیة، الاجتماعیة.و لقد انتهج البعض هنا منهجاً افراطیاً و اعتبروا أیّ ...
  • ما هو حکم صوم المرأة المرضعة؟
    2628 الحقوق والاحکام 2011/06/14
    لا یجب الصوم علی المرأة الحامل المقربة التی یضر الصوم بحملها، و لکن یجب علیها أن تتصدّق عن کل یوم لم تصمه بمد (حنطة أو شعیر) للفقیر و تقضی الأیام التی فاتتها فی السنین القادمة؟ [1]و کذلک المرأة المرضعة، لا یجب علیها الصوم إذا أدّی ...
  • اذا کانت الجنة ذات طبقات و درجات، فهل الجحیم کذلک؟
    4375 الکلام القدیم 2012/02/14
    المستفاد من الآیات و الروایات فی خصوص طبقات الجحیم أن النار شأنها شأن الجنة ذات طبقات[1] مختلفة کل طبقة مختصة بنوع من المجرمین حسب ما اقترفوا من المعاصی و قاموا به من الآثام.فقد روى صاحب البحار فی تفسیر قوله تعالى "
  • هل تغفر الذنوب الکبیرة؟
    5774 العملیة 2010/07/15
    الذنوب الکبیرة هی الذنوب التی وُعد مرتکبها بالعذاب فی القرآن أو الروایات. (و هناک ملاکات أخرى ذکرت لتشخیص الکبائر من الذنوب.) و الذنوب الصغیرة تصبح کبیرة بالتکرار و الإصرار علیها.إن الله سبحانه و تعالى قد أوعد فی القرآن أن یغفر کل الذنوب بشرط التوبة الحقیقیة.التوبة ...
  • هل ان صلاة التحیة فی مسجد جمکران خاصة به؟
    3735 الحقوق والاحکام 2009/06/02
    ان العبادات و الأدعیة توقیفیة بمعنی ان لکل منها آثاراً خاصة، و ترتب آثارها علیها متوقف علی أن یؤدی ذلک العمل علی تلک الکیفیة الخاصة. و ذلک مثل أن یصف طبیب حاذق دواءً لمریض و یقول له استعمله ثلاث مرّات یومیّاً، فلیس للمریض الحق أن یستعمله أربع أو خمس مرّات ...
  • هل ولایة الفقیه فی عقیدة الإمام الخمینی أصل تعبدی؟
    2422 الحقوق والاحکام 2010/11/21
    التعبد هو بمعنى إظهار العبودیة لله و الخضوع لأوامره من دون أی نقاش.فبهذا المعنى کل خطوة فی سبیل کسب رضا الله تعبد، فإن کان القبول بولایة الفقیه بهذا الهدف، یعتبر مصداقا للتعبد. لکن علماء الدین استعملوا کلمتی "التعبد" و ...
  • هل یتعلق الخمس بالمبلغ المدفوع الی موظفی الدوائر و الشرکات بعنوان شراء الخدمة؟
    2259 الحقوق والاحکام 2008/10/13
    طبقاً لفتوی الامام الخمینی (ره) و السید القائد الخامنئی فان المال المدفوع للعمال و الموظفین فی الدوائر و الشرکات و المعامل بعنوان شراء الخدمة، یجب دفع خمس ما یتبقی منه الی رأس السنة المالیة (السنة الخمسیة).[1]
  • ما المراد من الإقالة و ما هو مستند كل من الشيعة و السنة على كونها من البيع او الفسخ؟
    5832 بیشتر بدانیم 2012/07/19
    الإقالة لغة الرفع و الإزالة و المسامحة و التجاوز. و الاستقالة في الاصطلاح الفقهي: طلب فسخ البيع و ازالة أثره، فالاستقالة طلب الفسخ و الإقالة الفسخ. فمن ندم على شراء حاجة ما او بيعها و طلب من الطرف الثاني للعقد الاقالة و فسخ العقد و رفعه، و ...
  • هل ینطبق عنوان الکافر على تارک الصلاة؟
    2585 الحقوق والاحکام 2009/09/29
    إنّ الکافر، هو الذی ینکر وجود الله تعالى، أو وحدانیته، أو یوم الجزاء، أو رسالة الأنبیاء، أو ینکر ما کان من ضروریات الدین. و قد ضمت الرسائل العملیة للفقهاء أحکاما خاصة بمن یصدق علیه عنوان الکافر، و منها أن الکافر لا یطلق على کل من ترک الصلاة إلا اذا کان ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    258450 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99746 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    98409 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    76527 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    44314 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    37050 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    35592 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    35140 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32721 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    30729 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...