بحث متقدم
لم يتم العثور على شيء

أسئلة عشوائية

  • هل القول بان الذات الالهیة غیر متناهیة ینافی وجود سائر الموجودات؟
    5395 الفلسفة الاسلامیة
    القول بان الله تعالى وجود غیر متناه یعنی ان الذات الالهیة غیر متناهیة من جمیع الجهات و انها تتوفر على جمیع الکمالات و لایمکن ان یتصور النقص و المحدودیة فی أی جهة من جهاتها، فلایمکن ان نتصور عدمها فی زمان من الازمنة و لا یمکن ان تکون فاقدة لای نوع ...
  • هل نظریة الأثر الفضائی- الزمانی، تنافی وجود الروح على اقل تقدیر بعد الموت؟
    3821 الکلام القدیم
    1- یرى الاسلام ان "الانا" شیء مغایر للبدن، و هذا ما یظهر من الآیات التالیة:  الحجر، 29؛ المؤمنون، 14؛ الانعام، 93؛ الحشر، 19؛ الشمس، 7 و 8.2-ان الانسان وکما جاء فی فلسفة ارسطو، لیس موجودا مرکباً من الجسم و الروح، بل هو روح المقارنة للمادة فقط.3- حینما یتحدث ...
  • هل یجب الذهاب الی بیت الخلاء قبل الصلاة؟
    2914 الحقوق والاحکام
    فی الأوقات العادیة لا یعتبر الذهاب الی بیت الخلاء قبل الصلاة واجباً و لا مستحباً لکن إذا کان الإنسان محتاج الی ذلک و عدم ذهابه یؤدی الی انشغال حواسه بهذه المسألة فالأفضل أن یذهب الی بیت الخلاء قبل الصلاة.[1]و من هنا ...
  • کیف یمکننا أن نبرر ـ وجدانیاً و عاطفیاً ـ قتل صبی من قبل الخضر علیه السلام؟
    4020 التفسیر
    فی الإجابة عن هذا السؤال یمکننا أن نقول:1ـ المستفاد من مجموع الآیات و الروایات أن قتل (الغلام) لم یکن حادثة و واقعة منبثقة عن الصدفة اومنبثقة عن میل أو هوى أو غضب.2ـ إن القرآن ذکر الخضر علیه السلام على أنه عبد من عباد الله الذین شملتهم رحمة الله ...
  • ما هو الطریق المساعد فی تشخیص العمل الصالح عن العمل الطالح خاصة اذا أخذنا بنظر الاعتبار الآیات 103 و104 من سورة الکهف؟
    3295 التفسیر
    تعرضت الآیات المبارکة للتعریف بالخسران المبین و التعاسة التی ما فوقها تعاسة و الذی عبرت عنه بالخسران المبین و ذلک عندما یفقد الانسان ملکة التمییز بین الحق و الباطل و الصالح و الطالح، و هذا هو الخسران الحقیقی الذی یفقد فیه الانسان رأسماله المادی و المعنوی و ...
  • ما المراد من قول أمیر المؤمنین (ع) "مثال لمثال"؟
    3975 درایة الحدیث
    الحدیث المذکور یبیّن حقیقة واضحة مؤداها أن الانسان لا ینبغی له الافراط فی الملاذ الدنیویة و لا یبیع آخرته بدنیاه. من هنا نرى المفسرین یذکرون فی ذیل قوله تعالى "اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَیاةُ الدُّنْیا لَعِبٌ وَ لَهْوٌ وَ زینَةٌ وَ تَفاخُرٌ بَیْنَکُمْ وَ تَکاثُرٌ فِی الْأَمْوالِ وَ الْأَوْلادِ ...
  • ما هو حکم الرهن فی الإجارة؟
    3548 الحقوق والاحکام
    ان ما هو المتعارف فی الاجارة و هو ان یعطی مقدارا من المال للمؤجر بعنوان انه رهن هو فی الحقیقة لیس رهناً؛ لانه فی الرهن لا یحق للمرتهن (الذی یتسلم الرهن) أن یتصرف فی الرهن و الحال ان المؤجر یتصرف فی المال الذی یدفع الیه، اذن فهذا المال انما ...
  • من کان الولی الفقیه سابقاً أی قبل الثورة الإسلامیة فی إیران؟
    4544 الحقوق والاحکام
    إن نظریة ولایة الفقیه نظریة قدیمة و أصیلة فی عقائد الشیعة. فقد طرحت مباشرة بعد عصر انتهاء الغیبة الصغرى و بدء الغیبة الکبرى فی سنة 326 هـ. حیث تصدى بعض العلماء الکبار کالشیخ الصدوق (م 381 هـ.) و الشیخ المفید (م 413 هـ.) و السید ...
  • هل أن النبی عیسی بشّر بمجیء النبی محمد (ص)، و هل انه قال کل من آمن بی دخل الجنة أو ان الانجیل محرف؟
    4700 الکلام القدیم
    صرّح القرآن الکریم أن النبی عیسی(ع) بشّر بمجیء نبی من بعده اسمه أحمد. و لکن هل أن هذه البشارة کانت موجودة فی نفس کتاب الانجیل أو فی موضع آخر، ففیه بحث.و لاحظ فی هذا المجال موضوع: بشارة مجیء النبی محمد(ص) فی الانجیل، السؤال 2924 (الموقع ...
  • ما معنى المكر الإلهي؟
    5164 التفسیر
    المكر في اللغة العربية بمعنى "صرف الغير عمّا يقصده" (خيراً كان أم شراً). وهذا هذا المعنى ليس سيئاً دائماً. و نسبة المكر لله سبحانه بمعنى إحباط المكائد الشيطانية المضرة، فاذا نسبت الى المفسدين حينئذ تعطي معنى الوقوف أمام المناهج الإصلاحية، و عليه يكون المراد من ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    263398 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    157121 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    106187 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    101722 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    58050 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    48289 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    45675 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37989 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    36956 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    36348 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...