بحث متقدم
لم يتم العثور على شيء

أسئلة عشوائية

  • ارید ترجمة مختصرة عن موسى المبرقع.
    3393 تاريخ بزرگان
    موسى المبرقعهو ابوجعفر موسى المبرقع بن محمد بن علی بن موسى بن جعفر (ع)توفی فی ربیع الثانی سنة 296 هـ ق.[1]قال فی عمدة الطالب: و أما موسى المبرقع ...
  • کیف کان حجاب النساء فی عصر النبی و قبل ذلک؟
    7803 الحقوق والاحکام
    الحجاب لغة بمعنی الستار و الحاجب و الشیء الذی یحول و یفصل بین شیئین. و بالطبع فکما قال المفسرون و المحققون انّ لفظة الحجاب بمعنی الستر للمرأة هو اصطلاح نشأ فی زماننا فهو اصطلاح معاصر. و الذی کان یستعمل سابقاً و خصوصاً فی اصطلاح الفقهاء هو کلمة "الستر" التی هی ...
  • ما الفرق بین حرکتی الروح فی حالتی النوم و الاغماء؟
    3720 الفلسفة الاسلامیة
    تتفاوت طبیعة تعامل الروح و البدن أثناء الیقظة تفاوتاً واضحاً معه أثناء النوم. من هنا نرى التعالیم الاسلامیة تعبر عن النوم بأنه أخو الموت.و العلوم التجریبة و إن کانت عاجزة فعلاً عن إدراک التحولات التی تطرأ على البدن أثناء النوم لکنها ترصد بعض ...
  • هل یسکن الإمام الحجة –عج- فی مثلث برمودة؟
    3306 تاريخ بزرگان
    السبب الذی دعا بعض الناس للاعتقاد بأن "مثلث برمودة" هو محل سکنی الإمام الحجة –عج- هو إنهم اعتقدوا بأن مثلث برمودة هو نفس "الجزیرة الخضراء" و مع افتراض مسبق بأن الجزیرة الخضراء هی محل عیشة الإمام الحجة –عج- قالوا بأن مثلث برمودة و خواصة الخاصّة به ناشئة من عیشة الإمام ...
  • هل تعد التقوى من المفاهیم النسبیة و ان کل انسان یتوفر على مقدار ما منها؟ أم هی مطلقة تتطلب شرائط خاصة؟
    2858 العملیة
    التقوى مأخوذة من مادة "وقى" تعنی الحفظ. والوِقَایَةُ لغة: حفظُ الشی‏ءِ ممّا یؤذیه و یضرّه.[i] و هی عندما علماء الاخلاق: الابتعاد عن المحرمات الالهیة. و المتقی من یبتعد عن المحرمات و النواهی الربانیة.و للتقوى - کما یستنبط من المعارف الاسلامیة- مراتب ...
  • هل یحق لشخص غضب على أخیه بسبب نزاع بینهما ان یقاطعه و یتکلم علیه بکلام یوذیه مع اعتذار أخیه الیه و اعترافه بخطئه؟
    2964 النظریة
    ان العفو من شیم النفوس الکبیرة و قد اکدت علیه الآیات و الروایات الکثیرة منها قوله تعالى: "وَ جَزاءُ سَیِّئَةٍ سَیِّئَةٌ مِثْلُها فَمَنْ عَفا وَ أَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا یُحِبُّ الظَّالِمین‏". و قوله تعالى: "وَ لا تَسْتَوِی الْحَسَنَةُ وَ لاَ السَّیِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتی‏ هِیَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذی بَیْنَکَ ...
  • ما المراد من الصلاة النافلة؟ و ما هی کیفیتها؟
    5119 العملیة
    قال الامام الخمینی (ره) فی تصنیف الصلاة: الصلاة واجبة و مندوبة (أی نافلة)، فالواجبة خمس، الیومیة، و منها الجمعة، و کذا قضاء ولد الأکبر عن والده، و صلاة الآیات، و الطواف الواجب، و الأموات، و ما التزمه المکلف بنذر أو إجارة أو غیرهما، و فی ...
  • ما هو سبب وجود الشیعة و السنة؟
    5693 الکلام القدیم
    ان هذا السؤال طرح فی اکثر من موقع و فی الکثیر من المصنفات التی صنفت فی مجال الکلام و الفرق و الملل. و للاجابة عنه نشیر الی مقدمة مهمة و هی:شاء الله سبحانه ان یبعث لهذه البشریة رسولاً خاتماً للرسالات و هو محمد بن عبد الله صلى الله علیه ...
  • هل معنى قولنا إ ن الإنسان بموته ينتقل إلى الله سبحانه، هو أنه بعيد منه مادام على قيد الحياة؟
    4009 الکلام القدیم
    الرجوع إلى الله سبحانه الذي تشير إليه بعض الآيات القرآنية، لا يلزم معنى التقرّب المکاني منه، إذ أن القرب من الله بالمعنى المادي لا يمكن تصوره. فالآيات التي تتحدث عن موت الإنسان تبيّن أن الإنسان بعد موته يرجع إلى الله سبحانه، لا أنه يتقرّب منه، ...
  • ما المراد من الخسران في الأعمال؟
    3954 التفسیر
    الخسران من المواضيع التي سلّط القرآن الكريم عليها الأضواء عدة مراّت، حيث وردت مادة "خسر" 56 مرة بمشتقاتها المختلفة في هذا الكتاب المقدس. و كما أن الخسران هو أمر نسبي في الأمور المادية، لذلك يتراءى لمن أفلس بالكامل أنه خاسر كما يتراءى لمن حصل على ربح أقل ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    259567 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    101110 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    99507 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    92497 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    45337 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    38992 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    38548 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36046 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34338 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    31799 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...