بحث متقدم
الزيارة
184
محدثة عن: 2020/07/28
خلاصة السؤال
ما هو رأي الإسلام حول الإحسان إلی الآخرین؟
السؤال
کیف یکون الإحسان إلی الآخرین من وجهة نظر الإسلام؟
الجواب الإجمالي

انّ وجهة نظر الاسلام حول موضوع الاحسان الی الناس، اوضح من أن تحتاج الی دلیل وبرهان. لأنّه بالرجوع إلى المصادر الدينية، نلاحظ أنّه قد تم التوصية کثیرا بهذا الموضوع في آيات من القرآن وفی بعض الروايات الصادرة عن زعماء الدين.  انّ لهذا الموضوع درجة کبیرة من الاهمّیه بحیث اختصت به فصول فی مصادر الحدیث بعنوان "استحباب الإحسان الی الإخوة" قد جمع في ذیلها احادیث کثیرة حول اهمیة ومکانة الاحسان، وتشجیع المحسنین وتعظیمهم، وآثار الأعمال الخیریة وبرکاتها و... .

بالإضافة إلى ذلك، فإن سلوک نبي الإسلام(ص) والأئمة(ع) وسیرتهم مليئة بهذا العمل الممدوح. لکنّا مع ذلک نذكر عددا من الآيات والأحاديث في هذا الموضوع كنماذج.

انّ القرآن الکریم یقول فیما یتعلق بمکانة الاحسان عند الله: «وَ أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنين».[1]

ویقول أیضا فی آیة أخری: «إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ»؛[2] ای ان فائدة الإحسان الذی یقوم به الانسان الی اخوانه فی الدین وابناء نوعه من البشر تعود(ترجع) فی الواقع الی نفس الانسان؛ لانّ الشخص المحسن یسعی لتحقیق الکمال الوجودی لنفسه وکمال شخصیته، من خلال الإحسان والقیام بعمل الخیر.

إذا كانت الاعمال الصالحة والممدوحة تحرر الإنسان من الخسائر وتجعله مصداقا للفوز والنجاح والفلاح، فهذا يعني أنّ الإنسان بوسعه ان یرتقي من النقص الی الکمال بواسطة بعض الأعمال.

انّ الاحسان الی الناس، من جملة الوسائل التی هی اسرع فی التقرب من الله. انه یمنع من نزول البلاء، ویزیل المشاکل والصعوبات، والأهم من ذلك أنه یجلب المحبوبیة عند الله تعالى، التی هی مصدر رحمته غیرالمتناهية.

اما الروايات حول هذا الموضوع اکثر من أن تحصی فی هذا المقال؛ لذلک، اقتصرنا علی ذکر بعض منها كأمثلة.

  1. «قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص)‏ الْبِرُّ مَا طَابَتْ بِهِ النَّفْسُ وَ اطْمَأَنَّ إِلَيْهِ الْقَلْبُ».[3]
  2. «سَهْلُ بْنُ زِيَادٍ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ جَمِيلِ بْنِ دَرَّاجٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ (ع) يَقُولُ خِيَارُكُمْ سُمَحَاؤُكُمْ وَ شِرَارُكُمْ بُخَلَاؤُكُمْ وَ مِنْ خَالِصِ الْإِيمَانِ الْبِرُّ بِالْإِخْوَانِ وَ السَّعْيُ فِي حَوَائِجِهِمْ وَ إِنَّ الْبَارَّ بِالْإِخْوَانِ لَيُحِبُّهُ الرَّحْمَنُ وَ فِي ذَلِكَ مَرْغَمَةٌ لِلشَّيْطَانِ وَ تَزَحْزُحٌ عَنِ النِّيرَانِ وَ دُخُولُ الْجِنَان‏».[4]
  3. «قَالَ الصادق (ع) خِيَارُكُمْ سُمَحَاؤُكُمْ وَ شِرَارُكُمْ بُخَلَاؤُكُمْ وَ مِنْ صَالِحِ الْأَعْمَالِ الْبِرُّ بِالْإِخْوَانِ وَ السَّعْيُ فِي حَوَائِجِهِمْ وَ فِي ذَلِكَ مَرْغَمَةٌ لِلشَّيْطَان وَ تَزَحْزُحٌ عَنِ النِّيرَانِ «وَ دُخُولُ الْجِنَان‏».‏[5]
  4. «اِنَّ خَواتیمَ أعمالِكُم قَضاءُ حَوائجِ إخوانِكُم والإحسانِ إلیهِمْ ما قَدَرْتُم و الاّ لَمْ یُقْبَلْ مِنْكُم عَمَلٌ».[6]
  5. «عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (ع) قَالَ: الْبِرُّ وَ حُسْنُ الْخُلُقِ يَعْمُرَانِ الدِّيَارَ وَ يَزِيدَانِ فِي الْأَعْمَارِ».[7]

يجب أن يقال؛ بالنظر إلى التركيز الخاص للإسلام على قضية الاحسان وعمل الخير، فمن الواضح انّ احسان الإنسان تجاه إخوته في الدین يتناسب مع وضعه، ودخله ومكانته الاجتماعية.

ويمكن لأي شخص في أي وضع ومکانة أن يقوم بالاحسان الی الآخرین، حتى الأشخاص الذين لديهم أدنی مستويات العيش ولا يستطيعون مساعدة الآخرين بمالهم، يمكنهم القيام بذلك بأخلاق وسلوك جيد.[8]

 


[1]. البقره، 195.

[2]. الاسراء، 7.

[3]. ابن اشعث، محمد بن محمد، الجعفريات (الأشعثيات)، ص 148، طهران، مكتبة النينوى الحديثة، الطبعة الاولی، بدون‌تاریخ.

[4]. الکلینی، محمد بن یعقوب، الکافی، المحقق، المصحح، الغفاری، علی اکبر، الآخوندی، محمد، ج ‏4، ص 41، طهران، دار الکتب الإسلامیة، الطبعة الرابعة، 1407ق.

[5]. ابن بابويه، محمد بن على، الخصال، المحقق، المصحح، الغفاری، علی اکبر، ج ‏1، ص 96، قم، مکتب النشر الاسلامی، الطبعة الاولی، 1362ش.

[6]. المجلسی، محمد باقر، بحار الأنوار، ج ‏72، ص 379، بیروت، مؤسسة الطبع و النشر، الطبعة الاولی، 1410ق.

[7]. الكافي، ج ‏2، ص 100.

[8]. للمزید من المعلومات راجع: المصادر الروائیة: «بَابُ اسْتِحْبَابِ الْبِرِّ بِالْإِخْوَانِ».

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هو معنى الفتوى بالاحتیاط و هل یمکن فیها الرجوع إلى مجتهد آخر؟
    3266 الحقوق والاحکام
    "الاحتیاط" عنوان مستنبط من النصوص الروائیة. تطلق هذه الکلمة على خصوص عمل المقلد و حول فتوى المجتهد أیضا. فیجب على کل مکلف أن یکون إما مجتهداً بنفسه أو أن یقلد المجتهد أو أن یعمل بالاحتیاط، إن کان له العلم و القدرة الکافییان ...
  • لماذا لم یستطع الائمة (ع) حمایة حرمهم أمام الهجمات الارهابیة؟
    4800 الکلام القدیم
    قد اعطی الله تعالی للنبی الاکرم (ص) و الأئمة الاطهار (ع) اضافة للولایة التشریعیة (حق التقنین و تحریم و تحلیل الاشیاء و الأعمال) الولایة التکوینیة أیضاً فلهم القدرة علی کل انواع التصرف فی الکون و هذه القدرة لاتختص بحال حیاتهم الظاهریة حیث انهم ذوات مقدسة یتمتعون بهذه القدرة حتی فی ...
  • ابتلیت فی الشک بالجنابة عند تخیل الصور المستهجنة فما هو تکلیفی؟
    3680 النظریة
    کل الترشحات طاهرة و لا تحتاج الى غسل الا اذا تیقن الانسان ان الخارج بول او منی فحینئذ یجب التطهیر فی الاول و الغسل فی الثانی. ...
  • اسعى للبحث عن مرجع متکامل الصفات اطمئن الیه للتلمذ فی مجال السیر و السلوک.
    4370 العملی
    صنف العرفاء الکبار من قبیل ابن عربی کتباً و مصنفات کثیرة فی مجال العرفان النظری تمثل قمة الدراسات العرفانیة للراغبین فی طی هذا الطریق و قد حظیت هذه الکتب باهتمام کبیر من قبل المفکرین و العلماء العارفین و ...
  • من هو الحارث بن هشام بن المغیرة؟
    2235 التاریخ
    الحارث بن هشام بن المغیرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، أبو عبد الرحمن القرشی المخزومی، و أمّه: أمّ الجلاس أسماء بنت مخربة بن جندل بن أبیر بن نهشل بن دارم التمیمیة، و هو أخو أبی جهل لأبویه و ابن عم خالد بن الولید و ابن عم ...
  • کیف یمکن توجیه روایات مجازر عصر الظهور المنقولة فی بحار الانوار؟
    4943 الکلام القدیم
    هناک روایات کثیرة حول قیام المهدی الموعود (عج) و علامات الظهور و هی مذکورة فی بعض المصادر الروائیة الشیعیة. و وجود هذه الروایات فی بعض الموسوعات و المصادر الحدیثیة کبحار الانوار للعلامة المجلسی (ره) لا یدل علی صحة و متانة جمیع هذه الروایات، بل یجب احراز صحتها او ...
  • کیف نشأ الکلام الاسلامي، و ما هو وجه التسمیة مع بيان مختصر عن الفرق الکلامیة؟.
    3971 الکلام القدیم
    في نهايات القرن الاول الهجري حصل تغییر هائل في بیئة البلاد الاسلامیة، فحظي العلم بمنزلة خاصة، و کان من أهم هذه العلوم هو علم الکلام الذي یبحث في الامور الدینیة الاسلامیة، و يذب عن المعتقدات الاسلامية و يبينها بنظرة جدیدة. و کان لظهور هذا العلم ...
  • هل رسمت التعالیم الاسلامیة حقوقا لسائر المخلوقات؟
    3344 درایة الحدیث
    هناک الکثیر من الروایات التی تعرضت وسعت من دائرة الحقوق و لم تحصرها بالانسان فقط، و انما شملت سائر المخلوقات أیضا و التی یجب مراعاتها. فعلى سبیل المثال روى الصدوق فی کتاب "من لایحضره الفقیه" تحت عنوان " حقوق الدابة على صاحبها" حدیثا جاء فیه: قال رسول اللَّه (ص): للدَّابَّةِ ...
  • هل يرى أمير المؤمنين (ع) أن غيرة المرأة و رفضها للزواج الثاني كفراً؟
    15619 زن
    لا يوجد في الكلام الموجود في نهج البلاغة تصريح بان الغيرة المقصودة هي الغيرة من الزواج الثاني للرجل، بل العبارة مطلقة حيث ورد فيها " غَيْرَةُ الْمَرْأَةِ كُفْرٌ وَ غَيْرَةُ الرَّجُلِ إِيمَانٌ". من هنا يمكن تصنيف غيرة النساء في هذا المجال الى صنفين:
  • ما هو اساس الفکر الشیعی وخصائصه؟
    6948 الکلام القدیم
    إن القرآن الکریم هو المرجع الأساس و المصدر الأول بالنسبة للمعارف و المتبنیات لدى الشیعة. و قد اعتبر القرآن الکریم ظواهر الآیات الشریفة و أقوال النبی الأکرم و أفعاله حجة، بل اعتبر الحجیة لسکوته و تقریره، و کذلک أقوال الأئمة و أفعالهم تبعاً لذلک.

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    261816 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    136696 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    104113 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100985 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    48509 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46740 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    43257 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37382 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35634 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    34493 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...