بحث متقدم
الزيارة
1029
محدثة عن: 2014/12/26
خلاصة السؤال
لو كنّا نعتبر كلام المعصومين (ع) هو عين كلام الله سبحانه، ما الفرق إذن بين الحديث القدسي و تعاليم النبي (ص) و الائمة المعصومين (ع)؟
السؤال
بعد التحية و السلام؛ لو كانت كل الأحاديث من قبل الله سبحانه و تعالى، فما الفرق إذن بين الحديث القدسي و تعاليم النبي محمد (ص) والأئمة عليهم السلام؟
الجواب الإجمالي
على الرغم من أن القران، و الحديث القدسي و أحاديث النبي (ص) و الأئمة عليهم السلام كلها من قبل الله سبحانه؛ غير أن هناك فرق بينها. فالقران خطاب الله سبحانه و كلامه لفظاً و معنىً؛ أما الحديث القدسي فقد اختُلف فيه فهناك نظريتان: أحدهما نظرية الميرداماد، فقد ذكر في كتاب الرواشح السماويّة عن الحديث لاقدسي؛ إن الحديث القدسي وحي الهي لفظاً و معنىً و قد افترق عن القران في كون القران يحتوي على جنبة إعجازية، لايحتوي عليها الحديث القدسي.
أما الحديث النبوي: فهو من الوحي من حيث معناه و تعاليمه، غير أن الفاظه من النبي الأكرم (ص).[1] و عليه فقد اتضح الفرق بين الحديث القدسي و احاديث المعصومين (ع) و ذلك أن أحاديث المعصومين لاشك في كون لفظها لم يكن من قبل الله سبحانه.
النظرية الثانية: إن الاحاديث القدسية هي الأحاديث التي يكون مفهومها و معناها من قبل الله سبحانه بييد ان لفظها من قبل المعصومين (ع)؛ فعلى أساس هذه النظرية يمكن القول في مجال الفرق بين الأحاديث القدسية و أحاديث المعصومين (ع)؛ أن منشأ و مصدر الأحاديث القدسية هو الحوادث و التطورات الخاصة و التي لها شأن نزول نوعاً ما، و هذا يعني أن الله سبحانه يلقي إلى أحد أوليائه المعصومين القاءً معيناً فيما يخصّ الحوادث و التطوّرات الخاصة؛ أما مصدر باقي أحاديث المعصومين (ع) يمكن أن تكون الخزانة و المصدر العام و الكلي لله سبحانه و تعالى الذي أعطاها لهم (ع). و لعله على هذا الأساس نُسبت الأحاديث القدسية لله سبحانه مباشرة و -بعنوان قال الله عزّوجلّ-؛ غير ان الأحاديث الأخرى لم تسند له مباشرة.
 
 

[1] . زين العابدين، راهنما، ترجمة و تفسير رهنما، ج1، ص39 و 40، طهران، كيهان، 1346 ش.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ایهما المقدم فی الاداء: الوصیة ام تقسیم الارث؟
    2683 الحقوق والاحکام
    تفرع السؤال الی ثلاثة فروع و نحن نجیب عنها بنفس الترتیب:1-ایهما المقدم فی الاداء: الوصیة ام تقسیم الارث؟علی اساس آیات القرآن و الروایات الواردة فانه یجب اولاً قبل تقسیم الارث اخراج دیون المیت و العمل بوصیته ثم یتم تقسیم الارث0 و قد ...
  • هل یمکن بیان ملاکٍ کلی لمعرفة الحق؟
    2345 الحقوق والاحکام
    جواب آیة الله مهدوی هادوی الطهرانی (دامت برکاته):إن معرفة الحق أمر مشکل، و لکن لیست غیر ممکنة، و أیسر طرقها الرجوع إلى العلماء المتقین المطلعین على الأمور، نسأل الله أن یعین الجمیع على معرفة الحق. ...
  • ما المراد من قوله تعالى "وَ آخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّه‏" في سورة التوبة؟
    3240 التفسیر
    «مرجون» مأخوذ من مادة (إرجاء) بمعنى التأخير و التوقيف، و في الأصل أخذت من (رجاء) بمعنى الأمل، و لما كان الإنسان قد يؤخر شيئا ما أحيانا رجاء تحقق هدف من هذا التأخير، فإنّ هذه الكلمة قد جاءت بمعنى التأخير، إلّا أنّه تأخير ممزوج بنوع من الأمل. أي: ...
  • أ لیس من الأرجح الحکم بالاحتیاط فی موارد الشک؟
    3781 الحقوق والاحکام
    تختلف حالات الإنسان عند مواجهة المواضیع، ففی بعض هذه المسائل یحصل له الیقین أو ما هو فی حد الیقین، و فی بعضها یحصل له وهم (دون 50%)، و فی البعض الآخر الشک (أی حد الوسط). و الناس عادةً ما، لا یعتنون بالشک و الوهم فی حیاتهم الیومیة.و قد افرد ...
  • بأي كيفية يجب تفسير آية النشوز حتى لا ترد المؤاخذة على عدالة الإسلام؟
    753 التفسیر
    تتمتع المرأة في الإسلام بمكانية سامية، و قد وقعت صور نعتمورداً للثناء و التمجيد في روايات النبي (ص) و أهل بيته(ع)، و كذلك فإن الإسلام منع عقوبة المرأة و الاعتداء عليها، و يرى أن الرجال الذين يفعلون ذلك من أخس الموجودات. إلا ...
  • لماذا ینتقل اهل الجنة من لذة الى اخرى مع عدم فناء الاولى؟
    4557 الکلام القدیم
    یبدو من السؤال أنه فیه نوع مقارنة للخصائص و القوانین الجاریة فی الحیاة الدنیا بما یجری فی الآخرة، فالنقص و العیب و المرض و الضعف و الموت و الحاجة کلها من خصائص الحیاة الدنیا، لکن الآخرة وفقا لما ورد فی الآیات و الروایات لا تشابه فی خصائصها و قوانینها ما ...
  • هل یحق للمرأة مطالبة الزوج بأجرة الرضاعة فیما اذا ارضعت طفلها؟
    3087 الحقوق والاحکام
    من الضروری الالتفات الى قضیة مهمة و هی أن الاحکام الفقهیة و الاصول الاخلاقیة یکمل بعضها البعض الآخر و لا تنافر بین الاثنین.[1] فاذا سنت الشریعة حکما لشخص أو فئة ما حقا من الحقوق، فصحیح أن له المطالبة باستیفاء ذلک ...
  • کیف تکون الأمور لو کانت الخلافة لأمیر المؤمنین(ع)؟
    3315 الکلام القدیم
    من المتیقن أن أهم ما یحصل أنه یکمل السیر على خطى رسول الله(ص) لینیر طریق الهدایة باتجاه الإسلام الصحیح، و الوصول إلى سعادة الدنیا و الآخرة. و هذا الطریق الواضح هو الذی عبر عنه الرسول الأکرم(ص) و علی (ع) بـ «المحجة البیضاء»، و حتى أولئک الذین ابعدوا الامام (ع) عن ...
  • کیف یرتبط الرزق المقسوم و المقرر مع سعی الانسان؟
    5732 الکلام القدیم
    الرزق علی نوعین: رزق نحن نطلبه ونسعی إلیه، و رزق هو یطلبنا و یأتینا، و قد عبرت الاحادیث عن الرزق الذی هو یأتینا ب (الرزق الطالب) و الرزق الذی نحن نسعی الیه ب(الرزق المطلوب). فالرزق الطالب والحتمی هو نعمة الوجود و العمر و الامکانیات و البیئة و الاسرة و القابلیات ...
  • ما هی حدود العقائد الوهابیة و اشکالاتهم علی الشیعة؟
    6163 الکلام القدیم
    الوهابیة، مذهب أتباع محمد بن عبد الوهاب، و هو من أتباع مدرسة إبن تیمیة و تلمیذ إبن قیم الجوزیة الذی أسّس عقائد جدیدة فی جزیرة العرب. و الوهابیة فرقة من الفرق الإسلامیة و أتباعها موجودون فی الجزیرة العربیة و بلاد الحجاز و فی بعض البلدان الاخری کالباکستان و ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    259600 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    101161 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    99535 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    92976 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    45362 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    39049 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    38663 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36063 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34363 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    31828 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...