بحث متقدم
الزيارة
672
محدثة عن: 2015/04/13
خلاصة السؤال
کیف یجب أن تکون العلاقة مع الأقرباء الذین یقومون بأعمال مغایرة للدین؟
السؤال
بالنظر للعلاقات القویة بین الأقارب في الاسر الإیرانیة، إذا کان أحد الأقارب القربین (کالخال مثلاً) یقوم بأعمال مغایرة للدین (کأن یشرب الخمر لکن لیس علناً و یعارض صلاة ابنته و یستهزئ ببعض الشعائر الدینیة و ...) فکیف یمکنني و أنا في سن الثامنة عشر أن أطبّق الأمر الإلهي القاضي بقطع العلاقة معه (الآیات 23و24 من سورة التوبة)؟ و هل أن مثل هذا الشخص نجس؟ أرجوا أن یکون جوابکم واقعیّاً و عملیّاً؟
الجواب الإجمالي
إذا ارتکب أحد أقارب الشخص معصیة و کان لا یعیر أهمیة للامور الدینیة فواجبنا تجاهه أن نهدیه بالأمر المعروف و النهي عن المنکر (بلسان طیب و مشفق). و لکن إذا لم یؤثّر هذا العمل فإنه یمکننا أن نقطع العلاقة معه إذا احتملنا أن یؤثّر ذلک في تنبّهه و إقلاعه عن ارتکاب المعصیة، و في غیر هذه الصورة لا یجوز قطع الرحم.[i] لأنه ربما أساء الاستفادة من قطع العلاقة و ارتکب المزید من المعاصي.
و ینبغي الالتفات الی أن الإنسان الکافر فقط هو النجس، و أن مجد ترک الواجبات و ارتکاب المعاصي أو معارضة أحکام الإسلام لا یوجب الکفر و النجاسة إلّا أن یکون هذا الإنکار و الاستهزاء راجعاً الی إنکار التوحید أو النبوة.[ii]
و الملاخظة الأخیرة هي أن الآیات 23 و 24 من سورة التوبة لا علاقة لها بهذا السؤال لأن تلک الآیات واردة حول العلاقة مع الکفّار.
 

[i] توضیح المسائل للمراجع، ج2، ص772، س1058.
[ii] نفس المصدر، ج1، ص76.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ماذا علی الإنسان أن یفعله إحکام و تعزیز عقائده ؟
    3517 الفلسفة العرفان
    فترة الشباب فرصة ذهبیة لمعرفة الدین و الرشد و التکامل المعنوی. کما لابد من العلم بأن العقائد هی لیست من جنس العلم و التعلّم، بل هی حاجة لإصلاح الباطن و السلوک العملی. نعم، إن أساس و محور العقائد هو معرفة الله سبحانه. و قد أوصی القرآن ...
  • هل تؤید معتقداتنا العلومَ الروحیة الحدیثة؟
    2684 الفلسفة العرفان
    لا یمکن القول فی خصوص تطبیق العلوم الروحیة الحدیثة مع المعتقدات الدینیة و المذهبیة بشکل مطلق بانها منافیة للمعتقدات الدینیة، کما لا یمکن الجزم بموافقتها مطلقا للدین و کذلک لا یمکن الجزم بصحة جمیع الافکار و النظریات التی تطرحها بعض المدارس الروحیة المعاصرة بل یبقى لاحتمال الخطأ ...
  • هل أن الإنسان قادر على الإتیان بأعمال خارقة للعادة و ما الفائدة من ذلک؟
    3106 العملی
    یعد ما ذکرتموه من معطیات و آثار القدرة الروحیة للإنسان و التی تحصل فی بعض الأحیان نتیجة الالتزام بالقوانین و التعالیم الدینیة و الریاضات الروحیة الشرعیة. أی أن الإنسان یصبح صاحب الإسم الأعظم بواسطة التقرب إلى الله، و یصل إلى مرتبة الولایة التکوینیة، و علیه یصبح قادراً على التصرف بماهیة ...
  • هل الأحلام التی تحمل رؤیة صادقة هی التی تحصل قبیل الفجر فقط؟
    2865 العملی
    لا موضوعیة ذاتیة لزمان الرؤیا عند تعریف الرؤیا الصادقة و الکاذبة، و إن کان احتمال صدق الرؤیا و کذبها فی بعض الأزمنة أکثر. مثل الرؤیا التی تری قبیل الفجر، أکثر من الرؤیا التی تُری بعده. نعم، قد یحتمل عدم صدق الرؤیا التی تری فی الأوقات التی یکره فیها النوم، خصوصاً ...
  • ما هو عالم الخیال فی رؤیة ابن سینا و شیخ الإشراق و ملاصدرا؟
    3534 الفلسفة الاسلامیة
    یعتقد شیخ الإشراق أن عالم الخیال أو المثال هو مرتبة من الوجود هو مجرد عن المادة، لکن لیس بمعزل عن آثارها؛ أی مرتبة تکون بین المحسوس و المعقول أو بین المجرد و المادی. و لهذا تراه متصفا ببعض من أوصاف کلا العالمین المجرد و المادی.و ...
  • لماذا تتغیّر شخصیة النبی حینما یکون فی موقع القوّة و السلطة؟
    3403 سیرة المعصومین
    رغم انه لم یذکر مستند لهذا الادعاء و لکن یجب أن نعلم -علی أی حال- بأنه لیس کل تغییر سلوکی هو علامة علی تغییر الشخصیة، و ربما کان للنبی الأکرم(ص) فی موارد مختلفة، أنماط مختلفة ظاهراً من السلوک بحسب اقتضاء الزمان و المکان و الموقف، و لکن لا یمکننا ان ...
  • كيف ننقد مدرسة النزعة السلطوية عند نيتشة في ضوء ملاك القرب الإلهي في الرؤية الإسلامية؟
    4766 النظریة
    إن نظرية نيتشة الأخلاقية و بسبب ما تعطي لمفهوم السلطة من دور محوري و أساسي قد عرفت بإسم "النزعة السلطوية" و "إرادة القوة". يعتقد نيتشة بأن تشخيص الفضائل و الرذائل الأخلاقية يعتمد على الأعمال المؤثرة في تقوية حسّ النزعة السلطوية أو الأعمال المؤثرة في تضعيف ...
  • هل تجوز الإباحة بالرؤى و الأحلام التي تتعلّق بالأموات و غيرهم؟
    2713 النظری
    هناك تأكيدات و إيعازات تدل بشكل عام على عدم التكلّم بالرؤى و الأحلام إلا للأفراد المؤمنين الصّالحين، و ذلك لتقسيم الأحلام و الرؤى إلى عدة أقسام، كما و إنها تحتاج إلى تعبير صحيح و لا يمكن الحكم عليها ببساطة. و من الثابت في الشريعة الاسلامية ...
  • ما معنى المكر الإلهي؟
    4486 التفسیر
    المكر في اللغة العربية بمعنى "صرف الغير عمّا يقصده" (خيراً كان أم شراً). وهذا هذا المعنى ليس سيئاً دائماً. و نسبة المكر لله سبحانه بمعنى إحباط المكائد الشيطانية المضرة، فاذا نسبت الى المفسدين حينئذ تعطي معنى الوقوف أمام المناهج الإصلاحية، و عليه يكون المراد من ...
  • کیف یؤثر تغییر جنس الأب أو الأم علی الولایة علی الأطفال؟
    2731 الحقوق والاحکام
    الولایة فی العلاقات الاسریة عبارة عن الإقتدار الذی اعطاه المشرّع للأب و الجد من جهة الأب بهدف إدارة الامور المالیة و التربویة أحیاناً للطفل (أو السفیه أو المجنون اللذین یکون الحجر علیهما متصلاً بزمن الصغر). و أحیاناً یعّد الوصی المنصوب من قبل الأب أو الجد من جهة الأب من ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    259600 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    101160 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    99534 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    92964 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    45362 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    39049 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    38662 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36063 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34363 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    31828 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...