بحث متقدم
الزيارة
4259
محدثة عن: 2010/12/21
خلاصة السؤال
ما هو تکلیف و واجب عموم الناس «و خاصة الطلاب» فیما یتعلق بتوجیه الإهانات و إشاعة أجواء سوء الظن بالنسبة إلى علماء الدین و المؤمنین من عامة الناس؟ الرجاء ذکر آراء المراجع العظام و بخصوص حضرة آیة الله هادوی الطهرانی دامت برکاته فی هذا الموضوع؟
السؤال
مع التوجه إلى ما طرح فی أجواء الانتخابات من قبل بعض المرشحین لرئاسة الجمهوریة فیما یخص العلماء و الشخصیات الروحیة، حیث وصفهم البعض بأنهم شخصیات مفسدة اقتصادیاً مما أوجد جواً من سوء الظن و النظرة السلبیة لهذه الشریحة العلمیة فی البلاد، فالرجاء بیان رأی قائد الثورة و مراجع الدین العظام و خصوصاً آیة الله العظمى هادوی الطهرانی بخصوص هذه القضیة؟
1ـ هل أن طرح مثل هذه المطالب جائز بأی کیفیة؟
2ـ ما هی وظیفة الناس و واجبهم إزاء مثیری مثل هذه الشبهات فی الوسط الإجتماعی؟
3ـ ما هو الموقف من الأشخاص الذین یتأثرون بمثل هذه الآراء و الشبهات؟
4ـ ما هو الدور الذی یؤدیه الطلاب الشباب فی مثل هذه الأجواء؟
الجواب الإجمالي

استجابة لما ورد فی سؤالکم وجهنا السؤال إلى المراجع العظام حفظهم الله و الی سماحة آیة الله هادوی الطهرانی «دامت برکاته» و قد جاءت الأجوبة على الوجه التالی:

مکتب آیة الله العظمى مکارم الشیرازی «مد ظله العالی»:

کما نعلم و تعلمون فإن العلماء یؤدون وظیفتهم الشرعیة، و من الممکن أن البعض لا یعلم بذلک، فالواجب رفع الشبهة بالکلام الطیب و الأسلوب الحسن.

رأی آیة الله مهدوی طهرانی «دامت برکاته» بخصوص هذه المسالة کما یلی:

ج1، لاریب أن الاسلام یحترم الانسان و یسعى لحفظ ماء وجهه، شأنه شأن احترام النفس، و إن خدش کرامة الإنسان و إراقة ماء وجهه یعد من الذنوب الکبیرة، و ما لم یثبت الجرم على أحد فلا یمکن نسبة الجرم إلیه، و إن إثبات الجرم یحتاج إلى محکمة عادلة و صالحة، و بعد إثبات الجرم لا یصح التشهیر بالمجرم إلا فی بعض الموارد الخاصة التی شخصها الفقه و أشار إلیها.

ج2، و أما مواجهة الأشخاص الذین یرتکبون هذا الذنب فلا بد أن یکون مطابقاً لمعاییر الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر و شرائطهما.

ج3، اتضح الجواب مما بینا فی السؤال السابق.

ج4، على الطلاب الشباب أن یکونوا قدوة للآخرین فی اجتناب مثل هکذا أعمال، و أن یقفوا فی مقدمة صف الآمرین بالمعروف و الناهین عن المنکر، و بهذا الأسلوب یؤدون وظیفتهم فی تقویم الانحراف و یساهمون فی حفظ مقام علماء الدین و مکانتهم فی المجتمع من خلال القول و العمل.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264046 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    165250 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    107414 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102081 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    62167 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    48666 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    46788 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38335 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    37725 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    37302 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...