بحث متقدم
الزيارة
137
محدثة عن: 2017/03/03
خلاصة السؤال
هل ورد في القرآن انّ احدا من الناس اعترض علی نبي الإسلام(ص) لحرمانه من بعض الفوائد المادية؟!
السؤال
هل توجد هناک حالات قاوم فيها الصحابة الرسول(ص) في الأمور المالية وقبلوا رأيه مکرهین أم لم يقبلوه إطلاقاً؟
الجواب الإجمالي

لابد من الاشاره -قبل اي شیء- الی إن سبب اعتناق المنافقين الإسلام آنذاک کانت المصالح الدنيوية والمادية، حیث انهم کانوا یرضون اذا أعطوا شيئًا من الصدقات او بیت المال، وإذا لم یعطوا شیئا کانوا یفتحون أفواههم بالشكوى والتذمر والسخرية، وربما کانوا یظهرون غضبهم ببعض اعمالهم. فلو كان إيمانهم بنبي الإسلام(ص) عن صدق، لکانوا مستسلمین وخاضعین لله تعالی ولرسوله، ولقبلوا أن الصدقات واموال بیت المال للمعاقين في المجتمع کالفقراء والمساکین وکذلک للمصالح العامة ونحو ذلك، والله تعالى هو العالم بحاجات الناس الحقيقية.[1]

جاء في القرآن الكريم في الآية 58 من سورة التوبة:

«وَ مِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْها رَضُوا وَ إِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْها إِذا هُمْ يَسْخَطُونَ».

وجاء فی ذیل هذه الآیة فی بعض التفاسیر انه بینما کان النبي(ص) یوزع اموالا -من الغنائم أو الصدقات- اذ جاءه شخص من قبيلة "بني تميم" يُدعى "ذو الخویصرة" -وهو في الحقيقة مؤسس الخوارج- فقال: اعدل يا رسول الله! قال النبي: ويلک ومن يعدل إذا لم اعدل؟! قال عمر، ائذن لی فیه فأضرب عنقه! قال النبي(ص) دعه! فإنّ له أصحابا يحتقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يمرقون من الدّين كما يمرق السهم من الرمية. في هذا الوقت نزلت الآية السابقة وحذرت عن مثل هؤلاء الناس.

يقول الکلبي: نزلت هذه الآية فی «الْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ» وهم المنافقون ومنهم رجل اسمه أبو الخویصرة الذي قال للنبي(ص) لم تقسم بالسویة فنزلت هذه الآية في ذمه وادانته.[2]

ویقول ابن زيد: قال المنافقون إن محمدا لا يعطي هذه الغنائم إلا لمن يحبه وانه يتصرف بإرادته ولا یؤثر بها الا هواه، فعندها نزلت هذه الآية.[3]

وجاء فی تفسیر القمي: لما وصلت اموال الزكاة إلى المدينة جاء الأثرياء وکانوا یعتقدون أن رسول الله(ص) سيفرقها بينهم. ولکن عندما وزعها علی الفقراء بدأوا في الانتقاد.[4]

يجب القول؛ ان بعض المنافقين الأثرياء کانوا دائما یحبون أن يحصلوا على جزء من الزكاة والغنيمة؛ واذا لم يكن لهم شيء منها یستنکرون عمل النبی(ص) ویقولون: ما هذا التقسیم؟ بالطبع، كان انتقادهم فقط بسبب انهم لم یعطوا شیئا.

روی عن الإمام الصادق(ع) ان أكثر من ثلثي الناس مصداقا لهذه الآية.[5] أي أن معظم الناس على هذا النحو، إذا حصلوا على فائدة مادية من الإسلام، تراهم راضین عن هذا الدين، ولكن إذا لم تصلهم منفعة، یسخطهم ذلک ویرتفع صوتهم بالانتقاد.

علی ایة حال، فإن المنافقين الذين اعتنقوا الإسلام للحصول علی منافع مادية کانوا لم یطیقوا العدالة لذلک اتخذوا موقفًا ضد النبي(ص) في الأمور المالية.

ونظراً لشأن نزول الآية المذكورة، فإن المنافقين هم الذين کانوا ینتقدون رسول الله(ص) في تقسیم الصدقات. ویتضح من الآية التالية (وَ إِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْها إِذا هُمْ يَسْخَطُونَ) أنهم كانوا ينتقدون النبي(ص) ویلمزونه فی قضیة الصدقات وذلک بعدما لم یعطهم النبی(ص) شیئا منها بسبب عدم استحقاقهم او لسبب آخر.[6]

 

 

[1]. المدرسی، سید محمدتقی، تفسیر هدایت، ج ‏4، ص 173، مشهد، مؤسسه القدس الرضوی، الطبعة الاولی، 1377ش.

[2]. الواحدی النیشابوری، اسباب النزول، ترجمة، ذکاوتی قراگزلو، علیرضا، ص 131، تهران، نشر نی، الطبعة الاولی، 1383ش.

[3]. الطبرسی، الفضل بن حسن، مجمع البیان فی تفسیر القرآن، ج ‏5، ص 63، طهران، ناصر خسرو، الطبعة الثالثة، 1372ش.

[4]. القمى، على بن ابراهيم، تفسير القمي، تحقيق، الموسوى الجزايرى، سید طیب، ج ‏1، ص 293، قم، دار الكتاب، الطبعة الرابعة، 1367ش.

[5]. الکلینی، محمد بن یعقوب، الکافی، محقق، مصحح، الغفاری، علی اکبر، الآخوندی، محمد، ج 2، ص 412، طهران، دار الکتب الإسلامیة، الطبعة الرابعة، 1407ق.

[6]. الطباطبائی، سید محمد حسین‏، المیزان فی تفسیر القرآن، ج ‏9، ص 310، قم، مکتب النشر الاسلامی‏، الطبعة الخامسة‏، 1417ق.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    268760 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    200468 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    114481 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103915 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    78704 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    51439 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    51233 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    43142 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    40389 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39945 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...