بحث متقدم
الزيارة
128
محدثة عن: 2017/07/06
خلاصة السؤال
ما الذي کانت الملائكة تتحدث عنه فی الملأ الاعلی وکان النبي(ص) غیر مطلع علیه حسب ما اشار الیه القرآن؟!
السؤال
أرجو توضيح مفهوم الاختصام في الملأ الاعلی الذی جاء في الآية 69 من سورة ص.
الجواب الإجمالي

امر الله تعالى نبيه(ص) ان قل للكفار والمشركين الذين عارضوا الدعوة الإلهية، وأنكروا کلامک ودعوتك من منطلق العناد واللجاجة، وقالوا: هذا ما تقوله عن نفسك: «إِنَّما أَنَا مُنْذِرٌ وَ ما مِنْ إِلهٍ إِلاَّ اللَّهُ الْواحِدُ الْقَهَّارُ، رَبُّ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ وَ ما بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ، قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ، أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ».[1] ويضيف: «ما كانَ لِي مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلى‏ إِذْ يَخْتَصِمُونَ».[2] «إِنْ يُوحى‏ إِلَيَّ إِلاَّ أَنَّما أَنَا نَذِيرٌ مُبِين»‏.[3] بعبارة اخری انی اعرف فقط ذلک الجزء من حدیث الملائکة الذی ادرکته من خلال الوحی.

اما ما یتعلق بمفهوم "الملأ الاعلی"؟ والموضوع الذی کان یدور الحوار والاختصام حوله والذی لم يكن النبي(ص) علی علم به؟ أولاً ينبغي أن يقال أن صریح الآية هو أن نفس النبي(ص) ایضا لم يكن على علم بجميع الکلام والحوار الذی جری بین الملائکة، لكن لبعض المفسرین احتمالات، على سبيل المثال، يعتقد البعض أن الاختصام فی الملأ الاعلی قد يشير إلى حوار الملائكة عندما قال لهم الله تعالی: «إِنِّي جاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً»؛[4] أي عندما أخبرهم الله بانه سیجعل خليفة على الأرض، تحدثت الملائكة وقالوا: «أَ تَجْعَلُ فِيها مَنْ يُفْسِدُ فِيها وَ يَسْفِكُ الدِّماءَ»؟!؛ [5]، [6]

اطلق علی هذا الحوار والنقاش اسم "الاختصام"، وهو بالطبع تسمیة مجازیة؛ لأن الملائكة لم تجادل ولم تتخاصم مع الله.[7] لأنهم يخافون ربهم من فوقهم ویفعلون مایؤمرون [8] وانهم لایعصون الله ما امرهم ویفعلون ما یؤمرون.[9]

ان بعض المفسرین لم یستبعد أن تکون الآية فی الحقیقة مشیرة إلى حوار الملائكة مع إبليس فی عدم قبوله السجود لآدم(ع)، عندما ادعى التفوق علی آدم وعارض أمر الله.[10] فخاصمته الملائكة وتجادلوا معه بسبب عصیانه وعدم امتثاله لأمر الله تعالی.

هناک احتمال آخر أيضا وهو أنّ عبارة «الْمَلَإِ الْأَعْلى‏» لها مفهوم أوسع يشمل حتّى الشيطان، لأنّ الشيطان آنذاک في زمرة الملائكة، ونتيجة تخاصمه مع البارئ عزّ وجلّ واعتراضه على إرادة اللّه کان طرده إلى الأبد من رحمة اللّه.[11]

کذلک نقل ابن عباس روایة عن النبي(ص) فی تفسیر هذه الآیة وهی ان النبی(ص) قال: قال لي ربي أ تدري فيم يختصم الملأ الأعلى فقلت لا قال اختصموا في الكفارات والدرجات فأما الكفارات فإسباغ الوضوء في السبرات ونقل الأقدام إلى الجماعات وانتظار الصلاة بعد الصلاة وأما الدرجات فإفشاء السلام وإطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام‏.[12]

 

 

 

[1]. صاد، 65- 68.

[2]. نفس المصدر، 69.

[3]. نفس المصدر، 70.

[4]. البقرة، 30.

[5]. نفس المصدر.

[6]. الحقی البروسوی، اسماعیل، تفسیر روح البیان، ج ‏8، ص 57، بیروت، دارالفکر، بدون تاریخ.

[7]. المکارم الشیرازی، ناصر، تفسیر نمونه، ج ‏19، ص 332، طهران، دار الکتب الإسلامیة، الطبعة الاولی، 1374ش.

[8]. النحل، 50.

[9]. التحریم، 6.

[10]. ابن کثیر الدمشقی، اسماعیل بن عمرو، تفسیر القرآن العظیم، تحقیق، شمس الدین، محمد حسین، ج ‏7، ص 71، بیروت، دار الکتب العلمیة، منشورات محمدعلی بیضون، الطبعة الاولی، 1419ق.

[11]. تفسير نمونه، ج ‏19، ص 332.

[12]. الطبرسی، الفضل بن الحسن، مجمع البیان فی تفسیر القرآن، مقدمة، البلاغی‏، محمد جواد، ج ‏8، ص 756، طهران، ناصر خسرو، الطبعة الثالثة، 1372ش.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل أن صرف تکالیف الحج و العمرة فی أعمال الخیر، یترتّب علیه ثواب الحج و العمرة؟
    5897 الحقوق والاحکام
    یجب الحج إلی بیت الله مرة واحدة فقط فی العمر کلّه علی کل من توفّرت فیه شروط ذلک، و لا یجوز التخلّف عن أداء هذا الواجب لأی عذر کان الا اذا کان من الاعذار المسقطة للتکلیف، کما هو الحال فی بقیة الواجبات.و أما فیما یتعلّق ...
  • لماذا یبکی الزائرون - و خصوصاً الإیرانیین - إلى جانب البقیع؟
    6926 الکلام الجدید
    یبتنی الجواب عن هذا السؤال على معرفة ماهیة البکاء و أنواع الاستفادة منها.للبکاء ظاهر و باطن، و باطنه الانفعالات الروحیة و العاطفیة، التی تثیر لدى وجودها فعالیات الدماغ فی الإنسان مما یتسبب فی تساقط قطرات الدموع من عینیه.وهذه الانفعالات النفسیة یمکن أن تتولد من عدة عوامل مختلفة، تارة ...
  • هل یجب فی الغُسل الترتیبی أن یغسل کل جزء من الأعلی الی الأسفل؟
    3602 الحقوق والاحکام
    رأی جمیع مراجع التقلید العظام و منهم السید الخامنئی(دام ظله) هو: انه لا یلزم فی الغسل أن یغسل البدن من الأعلی الی الاسفل.نعم قد انفرد آیة الله العظمی بهجت (ره) من بین مراجع التقلید المعاصرین بالقول بالاحتیاط الوجوبی بأن یکون الغسل من الأعلی الی الاسفل ...
  • کثیر السفر الذی یجب علیه أن یتم فی صلته،‌ إذا أراد السفر الی مدینة اخری غیر محل عمله، هل یصلی تماماً‌ أم قصراً؟
    3739 الحقوق والاحکام
    ان الاجابة علی‌ المسائل الفقهیة متوقفة علی معرفة مرجع تقلید السائل المحترم، و ذلک لکی یجاب طبقاً لرأی مرجع تقلیده. و علی أیة حال فنحن سننقل هنا رأی السید الخامنئی فی هذه المسألة. یقول: اذا لم یکن السفر لأجل العمل الذی یسافر من أجله یومیاً، فلیس حکمه حکم السفر الشغلی، ...
  • ما هو حکم الشراء و الاستفادة من الکتب المستنسخة؟
    3385 الحقوق والاحکام
    أرسلنا سؤالک إلى عدد من مکاتب المراجع، فکان الجواب على النحو الآتی:مکتب آیة الله العظمى السیستانی (مد ظله العالی):لا مانع من الاستفادة من الکتاب فی الفرض المذکور.مکتب آیة الله العظمى الخامنئی (مد ظله العالی):بشکل عام الاحوط وجوبا مراعاة حقوق أصحابها عن طریق استحصال إذنهم فی تکثیر ...
  • ما المراد بالفناء و ما هو مقام الفناء وضح ذلک؟
    5135 النظری
    الفناء فی اللغة: یعنی الانعدام و التلاشی، و هو یقابل البقاء، الذی یعنی الثبات و الدوام، فالله سبحانه مثلاً من مقولة البقاء بینما تکون سائر الموجودات من مقولة الفناء و التلاشی.الفناء اصطلاحاً: معناه تجاهل النفس و عدم رؤیتها، و لیس ذلک بمعنى الاغتراب ...
  • هل تجب علیّ کفارة ترک الصوم بسبب عدم مبالاة الأسرة؟
    3907 الحقوق والاحکام
    مکتب حضرة آیة الله العظمى السیستانی (مد ظله العالی):إذا کنت مطمئناً بعدم وجوب الصوم فالقضاء کافی.مکتب آیة الله العظمى مکارم الشیرازی (مد ظله العالی):علیک أن تقضی الصلاة و الصیام بشکلٍ تدریجی، و أما بالنسبة لوجوب کفارة الصیام فعلیک العمل بما یطابق المسألتین 1401 و 1402 فی کتابنا ...
  • ما دور الزوج عند حصول الخلاف بین أمّه و زوجته؟
    4488 نیکی به پدر و مادر
    لکل من الأب و الأم و الزوجة حقوق على عاتق الرجل علیه أن یؤدیها ما أمکن ذلک و إن کان للأم و الأب خصوصیة خاص فی الإسلام إذ قد جعل الله تعالى لهما مقاما رفیعاً. فعلى الرجل حفظ الموازنة و عدم الإنحیاز بین والدیه من جهة و زوجته ...
  • إذا لم یقلد شخصٌ مجتهداً حیاً فی مسألة البقاء على تقلید المیت، و حج، فهل یوجد إشکال فی حجه؟
    3637 الحقوق والاحکام
    أرسل السؤال إلى مکاتب المراجع فکانت الأجوبة على النحو التالی:مکتب آیة الله العظمى الخامئنی (مد ظله العالی):إن البقاء على تقلید الإمام الخمینی (قدس سره) بإذن السید القائد (دام ظله) جائز، و علیه فإذا کان أداء أعمال العمرة مطابقاً لفتاوى الإمام الخمینی فهی صحیحة.مکتب آیة الله العظمى السیستانی ...
  • ما هو الهدف من خلق الإنسان؟
    5749 الکلام الجدید
    ان فرقة شهود یهوه هی فرقة منسوبة الی المسیحیین حیث تتبنی اراء منحرفة حول خلق الإنسان، ظهور أسماء و صفات الله تعالی فی العالم و عن الإنسان و الدین.الهدف من الخلق، عبادة الله تعالی الذییکفی لتحققها من الخلق، تحققها من بعض الأفراد ، کما لو ارید ان ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    268760 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    200467 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    114481 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103914 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    78703 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    51439 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    51233 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    43141 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    40388 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39945 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...