بحث متقدم
الزيارة
986
محدثة عن: 2015/04/13
خلاصة السؤال
کیف یجب أن تکون العلاقة مع الأقرباء الذین یقومون بأعمال مغایرة للدین؟
السؤال
بالنظر للعلاقات القویة بین الأقارب في الاسر الإیرانیة، إذا کان أحد الأقارب القربین (کالخال مثلاً) یقوم بأعمال مغایرة للدین (کأن یشرب الخمر لکن لیس علناً و یعارض صلاة ابنته و یستهزئ ببعض الشعائر الدینیة و ...) فکیف یمکنني و أنا في سن الثامنة عشر أن أطبّق الأمر الإلهي القاضي بقطع العلاقة معه (الآیات 23و24 من سورة التوبة)؟ و هل أن مثل هذا الشخص نجس؟ أرجوا أن یکون جوابکم واقعیّاً و عملیّاً؟
الجواب الإجمالي
إذا ارتکب أحد أقارب الشخص معصیة و کان لا یعیر أهمیة للامور الدینیة فواجبنا تجاهه أن نهدیه بالأمر المعروف و النهي عن المنکر (بلسان طیب و مشفق). و لکن إذا لم یؤثّر هذا العمل فإنه یمکننا أن نقطع العلاقة معه إذا احتملنا أن یؤثّر ذلک في تنبّهه و إقلاعه عن ارتکاب المعصیة، و في غیر هذه الصورة لا یجوز قطع الرحم.[i] لأنه ربما أساء الاستفادة من قطع العلاقة و ارتکب المزید من المعاصي.
و ینبغي الالتفات الی أن الإنسان الکافر فقط هو النجس، و أن مجد ترک الواجبات و ارتکاب المعاصي أو معارضة أحکام الإسلام لا یوجب الکفر و النجاسة إلّا أن یکون هذا الإنکار و الاستهزاء راجعاً الی إنکار التوحید أو النبوة.[ii]
و الملاخظة الأخیرة هي أن الآیات 23 و 24 من سورة التوبة لا علاقة لها بهذا السؤال لأن تلک الآیات واردة حول العلاقة مع الکفّار.
 

[i] توضیح المسائل للمراجع، ج2، ص772، س1058.
[ii] نفس المصدر، ج1، ص76.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • فی أی شیء تکمن سعادة الإنسان و کماله؟
    5470 العملیة
    الجواب الشامل عن هذا السؤال ینطوی ضمن الإجابة عن سؤالین أساسین.السؤال الاوّل: ما معنی السعادة؟ و هل أنها تختلف عن الکمال أم لا؟ السؤال الثانی: ما المراد من الإنسان، و أی نوع من أنواع الموجودات هو؟ هل أنه موجود مادی صرف أم ....؟
  • ما هو ملاک الابحاث الفقهیة؟
    3156 مبانی فقهی و اصولی
    أن ملاک الابحاث الفقهیة یختلف عن ملاک الاحکام الشرعیة؛ و ذلک لان ملاک الابحاث الفقهیة یدور حول المسائل و القضایا التی یحتاجها المکلفون على المستویین الفردی و الاجتماعی. أما مفردة الملاک فی دائرة الاحکام الشرعیة و کلمات الاصولیین والفقهاء الشیعة فیراد بها معنیان: الاول: علل تشریع الحکم؛ ...
  • هل یمکننا أن نقرأ بسم الله الرحمن الرحیم فی صلاة الآیات باعتبارها جزءً من السورة؟
    2882 الحقوق والاحکام
    تؤدى صلاة الآیات بالکیفیة التالیة: صلاة الآیات رکعتان و فی کل رکعة خمس رکوعات، و یمکن أداؤها بکیفیتین، الأولى: یقرأ المصلی بعد النیة و التکبیر الحمد و سورة کاملة ثم یمضی إلى الرکوع، و بعد أن یرفع رأسه من الرکوع یقرأ الحمد و السورة مرة أخرى ثم یذهب إلى الرکوع ...
  • کیف نستطیع معالجة مرض الحسد؟
    4679 العملیة
    الحسد هو عبارة عن نوع من الحقارة و عدم الثقة بالنفس، و الذی یؤدی بدوره إلى أن یتمنى الشخص أن تزول النعمة التی یمتلکها الأخرون.و لغرض علاج هذه الحالة نوصی بإتباع الخطوات التالیة:1- مراجعة النفس و التفکیر بخصوص الاضرار ...
  • هل أن البرزخیّین یواجهون الحوادث الواقعة فی القیامة؟
    4765 الکلام القدیم
    من المسلّمات القرآنیة وقوع نفختین فی العالم، النفخة الأولى عندما یصل عمر الدنیا إلى نهایته، و بهذه النفخة یتم القضاء على جمیع المخلوقات على وجه الأرض، و النفخة الثانیة التی تعرف بنفخة الحیاة، فإن جمیع الناس تعاد إلى الحیاة و ینشرون مرة أخرى و کلا النفختین تقعان بشکلٍ مفاجئ و ...
  • لماذا یعتقد الشیعة بالامامة و بأئمة معینین ؟
    6880 الکلام القدیم
    یبدو ان مرادکم من السؤال هو انه کیف نستطیع أن نعتقد و ان نفهم بان شخصاً ما هو امام، و لکننا نجیب أولاً عن هذا السؤال: و هو انه لماذا یجب علینا الاعتقاد بالامامة؟ان الامامة لها أهمیة خاصة فی الاسلام فهی آخر مرحلة فی السیر التکاملی للانسان. و ان ...
  • ما هی الطریقة التی ینبغی التعامل بها مع الناس المادحین و المثنین علینا؟
    2782 العملیة
    المادحون صنفان، صنف ینطلق من قناعة حقیقیة و نیّة خالصة لا یرومون شیئا من وراء مدحهم، فلا شک ان هؤلاء یستحقون الاحترام و مقابلتهم بوجه طلق، لکن ینبغی الطلب منهم - و باسلوب امثل- اجتناب الثناء و المدح و الاستعاضة عنه بالدعاء بحسن العاقبة، اضافة الى الحذر من الاثار السلبیة ...
  • هل توجد عناصر متغیرة فی الدین الإسلامی؟
    4793 الکلام الجدید
    تتکون الدیانات الإلهیة من قسمین، فثمة قسم العناصر الدینیة الثابتة، و قسم العناصر المتغیرة. ان ذلک القسم الثابت العالمی یتحرک فی شتی النطاقات الجغرافیة و الزمنیة، و هو فی الحقیقة یتصل بالجانب الثابت فی هویة الإنسان.کما ان الدیانات الإلهیة اهتمت بالجانب المتغیر فی الإنسان، الأمر الذی تجسد فی العناصر ...
  • ماهی المدة التی تسغرقها عملیة اقامة العدل العالمی علی ید الامام الحجة؟ وهل یزول الفقر والظلم بعد حکومته (عج)؟
    5285 الکلام القدیم
    ما یستفاد من الروایات هو: ان الحرب تقع لمدة ثمانیة أشهر، و بعد ثمانیة أشهر من ظهور الإمام (عج) تکون قد خضعت له مختلف بلدان العالم فتسود حکومة العدل الشامل کل أرجاء العالم المترامی و یتم بذلک اقتلاع جذور الکفر و الشرک و النفاق، و بذلک لا ...
  • اشرحوا لنا حد السفر و حدوده و معیاره و قصر الصلاة و آخر المدینة؟
    2787 الحقوق والاحکام
    اجاب المراجع العظام عن السؤال المذکور بما یلی:حضرة آیة الله العظمی الخامنئی (مد ظله العالی):1. اذا اردتم الذهاب الی تلک المنطقة من الطریق الذی یبلغ ثمانیة فراسخ فیجب قصر الصلاة، و اذا ذهبتم من الطریق الذی لا یبلغ ثمانیة فراسخ فیجب اتمام الصلاة.2. یجب ان تحسب الفراسخ ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    261053 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    121473 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    103137 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100607 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46339 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    44673 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    42138 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37015 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35207 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33602 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...