بحث متقدم
الزيارة
640
محدثة عن: 2014/12/26
خلاصة السؤال
هل الذهاب إلى ضيافة عائلة شارب الخمر و الأكل في بيتهم حرام؟
السؤال
لو دعينا إلى مأدبة في بيت يشرب أعضائه الخمر(مأدبة عادية و بسيطة و عائلية)، فهل الأكل في صحونهم حرام أو لا؟ و هل يتغير الحكم لو كانوا من الأقرباء الذين يقربون منّا جداً؟ و ما العمل إذن؟ عندي مشكلة مع زوجتي في هذه القضية، و لا أدري ماذا أعمل؟
الجواب الإجمالي
 
  1. من الناحية الفقهية هناك حالتان يحرم فيها الذهب إلى مثل هذه الضيافة، و لو ذهبتم يلزمكم ترك المكان فوراً:
الف: فينا لو حصل شرب الخمر في تلك الضيافة علناً.
ب: إذا كان حضوركم يعد تأييداً و تشجيعاً لشارب الخمر على عمله.
و في غير هذا لايحرم الذهاب لتلك الضيافة و الأكل من الطعام الذي لا اطمئنان لنا بنجاسته حلال أيضاً.
  1. على الرغم من أنّ المستفاد من بعض الروايات[1]، المنع من مجالسة أهل المعاصي و من لايلتزم بالمسائل الدينية، غير أن الظروف الراهنة قد تكون بحيث يمكن للفرد التأثير عليهم باستمرار صلته بهم.
لذلك نوصي بعدم قطع الرابطة بهم فيما لو كانت أرضية الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر متوفرة، و إلّا فالأولى أن تجعل علاقتك بهم و ذهابك إليهم يصل الى الحد الأدنى و عند الضرورة فقط، على أن يتنبهون إلى سبب هذا التصرف منك.
 
 
 
 

[1] . عن الامام زين العابدين (ع) في خطاب مع ابنه الامام الباقر (ع): «..إِيَّاكَ وَ مُصَاحَبَةَ الْفَاسِقِ‏ فَإِنَّهُ بَائِعُكَ بِأُكْلَةٍ أَوْ أَقَلَّ مِنْ ذَلِك...» محمد بن يعقوب الكليني، الكافي، ج2، ص376، الحديث7، دار الكتب الاسلامية، طهران، الطبعة الرابعة، 1407ه.ق.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • : لماذا یعتمد الشیعة الإمامیة روایات الفرق الشیعیة حتى من غیر الإثنی عشریة، و لکنها ترد روایات الصحابة و ترفضها؟
    3046 رجال الحدیث 2009/07/15
    إن قبول الحدیث و رده عند الشیعة یعتمد على معاییر معینة و مثبتة و أهمها الوثاقة و الصدق و العدالة بالنسبة إلى الراوی.و یرى بعض علماء الشیعة أن الإیمان «کون الراوی إمامیاً» شرطٌ فی قبول الروایة. و إذا و جدنا الإمامیة یأخذون بروایات الفطحیة أو الواقفیة فذلک إما أن ...
  • کیف تکون صلة رحم الأقرباء الذین أساؤا الینا؟
    3344 العملیة 2008/11/17
    صلة الرحم تعنی الارتباط المقرون باللطف و الاحسان الی الأقارب النسبیین. و هی وظیفة شرعیة عامة للجمیع و قد ذکر لها آثار و فوائد جمة؛ مثل طول العمر و حسن الخلق و زیادة الرزق.و یجب أن تؤدی صلة الرحم بالنسبة لجمیع الاقرباء (الرجل و المرأة، و المتقی و ...
  • هل زرع الظفر یمنع من الغسل و الوضوء؟
    3817 الحقوق والاحکام 2009/09/29
    قد استفتی السؤال المذکور أعلاه من مکاتب العلماء فاجابوا بالنحو التالی:مکتب آیة الله السید علی الخامنئی (مد ظله العالی):إذا کان الظفر المزروع یصعب رفعه، أو کان ذلک یستلزم عسرا و مشقة، و لا یمکن إیصال الرطوبة إلى البشرة فحینئذ یکفی المسح على هذه الأظافر، و کذلک الحکم فی ...
  • ما هی العلاقة بین الأخلاق و التوکل؟
    4276 النظریة 2009/05/04
    الأخلاق تعنی الصفات التی تظهر فی الإنسان علی شکل ملکة، و الملکة تطلق علی الصفات المترسخة فی روح الإنسان و ذاته بحیث تظهر تصرّفات و أفعال بصورة لا إرادیة و تصدر منه بدون تفکیر أو تأمل. و تنقسم الأخلاق الی قسمین هی: الرذائل و الفضائل.اما التوکل فیعد أحد ...
  • ما الآیتان اللتان جمعتا جمیع حروف الهجاء؟
    2623 علوم القرآن 2007/10/22
    الآیة الاولى هی قوله تعالى: «مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَ الَّذینَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْکُفَّارِ رُحَماءُ بَیْنَهُمْ تَراهُمْ رُکَّعاً سُجَّداً یَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَ رِضْواناً سیماهُمْ فی‏ وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذلِکَ مَثَلُهُمْ فِی التَّوْراةِ وَ مَثَلُهُمْ فِی الْإِنْجیلِ کَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوى‏ عَلى‏ سُوقِهِ ...
  • هل إن إزالة المراهم الصحیة و العطور واجبة قبل غسل الجنابة؟
    2514 الحقوق والاحکام 2008/10/22
    الواجب فی الغسل إزالة الموانع التی تحول دون وصول الماء إلى البشرة، و یقول المراجع العظام فی هذه المسألة:"تجب إزالة الشیء الذی یشکل مانعاً بین الماء و الجسم، و إذا اغتسل قبل أن یتیقن بزوال المانع فإن غسله باطل".[1]و فی المحصلة: إذا ...
  • هل یوجد حدیث للنبی(ص) فی مورد صوم یوم عاشوراء؟ و هل أن الصوم مستحب فی هذا الیوم؟
    5550 الحقوق والاحکام 2009/12/15
    لا یوجد حدیث معتبر فی مصادر الشیعة یقول فیه رسول الله(ص): إن الصیام مستحب یوم عاشوراء، و لکن توجد أحادیث فی شرح سیرة الرسول(ص) تشیر إلى أن النبی(ص) کان یصوم فی ذلک الیوم، کالحدیث المروی عن الإمام الرضا(ص): « صام رسول الله یوم عاشوراء» ـ و من البدیهی أنه لا ...
  • ما هی العلاقة بین الایمان و العمل الصالح؟
    3783 التفسیر 2013/06/22
    جاء فی الآیة محط السؤال " مَنْ کانَ یُریدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمیعاً إِلَیْهِ یَصْعَدُ الْکَلِمُ الطَّیِّبُ وَ الْعَمَلُ الصَّالِحُ یَرْفَعُهُ"[1] و ذهب الکثیر من المفسرین الى القول بان المراد من " الکلم الطیب" ما یفید معنى تاماً کلامیا و یشهد به توصیفه بالطیب ...
  • ما هو التعریف أو الملاک فی تشخیص جنس الذکر أو الانثی من الناحیة الفقهیة؟
    3954 الحقوق والاحکام 2010/01/10
    بعض الأحکام و المسائل تختص بالرجال و بعض المسائل الاخری مختصّة بالنساء؛ مثل الإرث و الحجاب و النفقة و الولایة و حضانة الأطفال. و هناک معاییر و ملاکات مختلفة لتعیین الجنس موضوعة من قبل الأطبّاء و علماء النفس و من جملتها ما یلی:1. حالة الکروموسومات ...
  • هل للعدم و اللاشیئیة وجود فی الخارج؟
    2727 الفلسفة الاسلامیة 2012/02/14
    ینقسم الوجود إلی وجود خارجی و ذهنی، و وجود العدم بصورة الوجود الخارجی محال، لأنه یستلزم إجتماع النقیضین، لکن وجود العدم بصورة الوجود الذهنی أمر ممکن. کما أن الوجود الذهنی لشریک الباری ممکن، و لکن یستحیل وجوده فی الخارج، من جهة أخری نجد کل البراهین التی تثبت وجود الله تعالی، ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    258424 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99713 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    98381 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    76065 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    44273 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    37012 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    35517 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    35122 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32678 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    30707 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...