بحث متقدم
الزيارة
4680
محدثة عن: 2012/09/20
خلاصة السؤال
فی أی روایة أجد بعض الوصایا و الادعیة لأرزق بمولود ذکر؟
السؤال
فی أی روایة أجد بعض الوصایا و الادعیة لأرزق بمولود ذکر؟
الجواب الإجمالي

1ـ لقد وردت بعض الوصایا فی أحادیث أهل البیت (ع) لطلب الولد الذکر نشیر هنا إلى نموذجین منها:

عن النبی محمد (ص) أنه قال: "من کان له حمل فنوى أن یسمّیه محمداً أو علیاً ولد له غلام.[1]

عن الإمام الصادق (ع): "إذا حملت المرأة و مضت من حملها أربعة أشهر فأدر بوجهها إلى القبلة و اقرأ آیة الکرسی، و أضرب على جانبها بیدک و قل: (اللهم إنی قد سمیّته محمداً) فإذا فعلت ذلک جعل الله الجنین ذکراً، فإذا سمیّته محمداً بورک فیه، و إن لم تسمّه به فإن شاء الله أخذه منک، و إن شاء وهبه إیاک".[2]

2ـ ما یجدر ذکره، هو أن الداعی یجب أن یجعل المصلحة الإلهیة نصب عینیه، أی یعلم بأن الله سبحانه لا یختار له إلا ما یصلحه فلو وجد المصلحة بإجابة طلبه أجابه، و جعل إبنه ذکراً. و بعبارة أخرى، لیس الدعاء علة تامة لکون الجنین ذکراً، و لا یتوهّم بأن جنینه لا یکون ذکراً بسبب دعائه. کما یتحتّم علیه العلم بأن الوالدین علیهما طلب السلامة لجنینهما من الله عزّ و جلّ، کما جاء فی الخبر بأن الإمام زین العابدین (ع) کان إذا بشّر بولد لا یسأل أذکر هو أم أنثى حتى یقول أسوی فإذا کان سویاً قال "الحمد لله الذی لم یخلق منی شیئاً مشوها".[3]

 


[1] إبن فهد، الحلى، أحمد بن محمد، عدة الداعی و نجاح الساعی، المحقق و المصحح: الموحدی القمی، أحمد، ص 88، دار الکتب الإسلامیة، بی جا، الطبعة الأولى، 1407 ق.

[2] الکلینی، محمد بن یعقوب، الکافی، المحقق و المصحح: الغفاری، علی أکبر، الآخوندی، محمد، ج 6، ص 11، دار الکتب الإسلامیة، طهران، الطبعة الرابع، 1407 ق.

[3] عدة الداعی و نجاح الساعی، ص 88، الکافی، ج 6، ص 21.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • کیف تقیمون شخصیة أبی بن کعب؟
    3777 تاريخ بزرگان
    یعتبر أبی بن کعب من مشاهیر اصحاب النبی الاکرم (ص) و من القراء و المتخصصین فی القراءة. و یحظى الرجل باحترام خاص من قبل جمیع المسلمین بما فیهم الشیعة الامامیة. و له فی المصادر الشیعیة عدد قلیل من الروایات، و ترجم له کبار علماء الشیعة و عدوه من اصحاب الرسول ...
  • هل من المحتم دخول تارک الصلاة فی النار حتى اذا کان من المحسنین و اصحاب الاعمال الخیرة؟
    4262 الکلام القدیم
    اعطت الارشادات و التعالیم الدینیة الصلاة أهمیة کبیرة جدا، و اعتبرتها اول الاعمال العبادیة، حتى اعتبرت عمود الدین و قوامه، وان الصلاة اذا قبلت قبل ما سواها و ان ردت رد ما سواها. و لکن فی الوقت نفسه نرى صریح الآیات القرآنیة ان الانسان یتلقى ثواب عمله مهما دق او ...
  • ما المراد من عبارة قدّس سره؟
    1857 شبهه شناسی
    قبل الاجابة عن السؤال ينبغي الاشارة الى أن لفظة " قدس سره" هي نوع دعاء يرفق مع اسم الميت عند ذكره، شأنها في هذا المجال شأن سائر عبارات الادعية من قبيل: سلام الله عليه، رحمة الله عليه، أعلى الله مقامه و... ولكي يتضح المراد من عبارة " قدس ...
  • هل توجد روایة عن الامام علی (ع) تؤکد على فعالیة خلط الزعفران و العسل و السعد الکوفی فی قوة الذاکرة و الحفظ؟
    5137 درایة الحدیث
    الروایة منسوبة الى أمیر المؤمنین (ع) فی کتاب بحار الانوار و مصباح الکفعمی، و لکن لمّا کانت الرایة فاقدة للسند من جهة و لم تذکر فی المصادر الاخرى من جهة ثانیة، من هنا لا یمکن القطع بها نفیا أو إثباتا، بل ینبغی مراجعة المختصین بطب الاعشاب و الطب الشعبی. ...
  • أین یوجد قبر کمیل بن زیاد؟
    3500 تاريخ بزرگان
    قبر کمیل بن زیاد النخعی فی النجف الأشرف. و کمیل هو من خاصة أصحاب و شیعة أمیر المؤمنین و الإمام الحسن المجتبى علیهما السلام، و الدعاء المشهور باسم کمیل علمه إیاه الإمام علی (ع). شارک کمیل فی حرب صفین مع الإمام علی (ع). و قد أخبره ...
  • لماذا سمی عبد المطلب ابنه عبد العزی؟
    4786 تاريخ بزرگان
    ابو لهب بن عبد المطّلب (عبد العزی بن عبد المطلب بن هاشم) کنیته "ابو عتبه" عم النبی (ص) حیث کان من اعدائه الحقیقیین، و امه لُبنی من بنی خزاعة و زوجته اروی او عوراء المعروفة بام جمیل بنت حرب بن امیه و اخت ابی سفیان. هناک خلاف فی انه ...
  • ما هو رأی أهل السنة حول شخصیة بلال الحبشی؟
    4150 تاريخ بزرگان
    ما ورد فی المصادر التاریخیة لأهل السنة حول الصحابی الجلیل بلال؛ هو أنه کان عتیق أبی بکر و کان مؤمناً صامداً أمام تعذیب الکفار، مؤذّناً للنبی (ص) و من مجاهدی الاسلام فی الحروب و کان الی جنب النبی (ص)، لکنه ترک المدینة بعد ارتحال النبی (ص) و ذهب الی الشام ...
  • ما حکم السفر خارج البلد لإکمال الدراسة؟ باعتبار عدم إمکان إکمال الدراسة و القبول فی منطقتنا.
    3344 الحقوق والاحکام
    مکتب سماحة آیة الله العظمى السیستانی (مد ظله العالی):لا بأس به فی نفسهمکتب سماحة آیة الله العظمى مکارم شیرازی (مد ظله العالی):إذا اقتضت الضرورة ذلک و لم تتأثر بتقالیدهم المحرمة و ...
  • ما هو الهدف من خلق الله الإنسان و إیجاده؟
    6588 الکلام القدیم
    ألف. إن خالقیة الله سبحانه اقتضت أن یخلق الاشیاء.ب. إن نظام الخلق نظامٌ حکیم و هادف.ج. إن العلة الغائیة و الهدف النهائی لخلق الکائنات و إیجاد الموجودات هو الإنسان، لأن کل شیء خلق لأجله، و إنه أحسن المخلوقین کما أنه ربه أحسن الخالقین.هـ . و أیاً کان ...
  • ما الفرق بين "الصريح" و "الظاهر"؟
    9442 مبانی فقهی و اصولی
    قد تكون دلالة عبارةٍ معينة على مراد المتكلم صريحة جداً بحيث ينتفي احتمال خلافه. فيقال هنا أن هذه العبارة نصّ و صريحة على المعنى المراد، و قد لا تكون دلالة العبارة على مراد المتكلم صريحة، بل تحتمل عدة معانٍ، و لكن يوجد من بين هذه المعاني معنى ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    265807 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    180449 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    108949 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102703 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    72201 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49465 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    48782 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    39734 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38924 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    38753 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...