بحث متقدم
الزيارة
4034
محدثة عن: 2010/11/09
خلاصة السؤال
هل یجوز للرجال الاستماع الی ترجیع المرأة؟
السؤال
نحن نعلم بأن الإسلام یفرّق بین المرأَة و الرجل، فمثلاً یسوغ للمرأَة أن یکون لها زوج واحد فقط، و لکنه یبیح للرجل أن یکون له عدة زوجات، و قد أمرت المرأَة بالعفاف و الحجاب و الحیاء بالنسبَ للأجانب.
فکیف یمکن أن نقبل بأن الاستماع الی ترجیع المرأة إذا لم یکن فیه مفسدة و لم یؤدّ الی تهیئة موجبات مراسم اللهو للرجل فلا بأس به؟ ألا یعتبر هذا الإستماع تأییداً لغنائها؟ و ألا یؤدی هذا التأیید الی: 1- زوال حیاء و عفاف المرأة فی المجتمع الإسلامی؟
2- زوال حیاء و عفاف و حجاب المرأة المغنّیة التی یمکن أن یستمع إلیها جمیع الرجال؟
3- التجاوز علی المرأة المغنّیة لأجل صوتها الجمیل و الرقیق؟
4- إیجاد مقدمات الذنب للمرأة المغنّیة: 1-ترکها لزوجها 2- ارتباطها بالرجال الأجانب (المرجع: آیة الله السید الخامنئی).
الجواب الإجمالي

کما أشرمتم فإن بین المرأة و الرجل فروقاً کثیرة من ناحیة الخلقة، و لذلک فقد وضعت إحکام مختلفة لکل منهما. یقول سماحة آیة الله السید الخامنئی ف ی جواب السؤال التالی:

س: هل یجوز للمرأة أن تقرأ مجالس العزاء، مع علمها بأنّ الأجانب یسمعون صوتها؟

ج:لا مانع من ذلک فی نفسه، ما لم تکن القراءة بکیفیة لهویة، و لم یکن هناک خوف افتتان الرجال بصوتها. [1]

  وقال ف ی جواب السؤال التالی:

س:ما هو حکم الاستماع إلى صوت المرأة فی قراءة الأشعار و غیرها، إذا کانت مع اللحن و الترجیع، سواء کان المستمع شاباً أم لا، و سواء کان ذکراً أم أنثى؟ و ما هو حکم ذلک فیما إذا کانت المرأة من المحارم؟

ج:إذا لم یکن صوت المرأة على کیفیة الغناء، و لم یکن الاستماع إلیه بقصد التلذذ و الریبة، و لم یکن مما تترتب علیه مفسدة من المفاسد، فلا إشکال فیه مطلقاً [2] .و. [3] " و یقول أیضاً حول ترتیل السیّدات فی محضر الرجال: "قراءة القرآن فی محضر الأجانب إذا کان موجباً للمفسدة فهو حرام. سواء کانت القراءة بشکل منفرد أو علی شکل تواشیح و بشکل جماعی". [4]

و بناء علی هذا، فحتّی سماع صوت قراءة القرآن و المدائح و التواشیح من قبل المرأة و بشکل جماعی إذا کان موجباً لمفسدة من النوع الذی ذکرتموه فی سؤالکم (زوال حیاء و عفاف المرأة، التجاوز علی المرأة المغنّیة لأجل صوتها الجمیل، و ترکها لزوجها و ارتباطها بالرجال الأجانب و ...) فغیر جائز جزماً. و کذلک الاستماع الی ترجیع الرجال أیضاً فهو إنما یجوز إذا لم یکن غناءً و لم یترتّب علیه مفسدة.

و مراد مراجع التقلید من قولهم إن الاستماع الی صوت المرأة إذا لم یکن فیه مفسدة فهو جائز هو إنتفاء احتمال الموارد التی ذکرتموها فی سؤالکم. و أما ترجیع المرأة فمن المؤکّد انه لم یجوّزه أحد من فقهاء الشیعة، و ذلک لعدم انتفاء مثل هذه الاحتمالات فی ذلک بنظر العقلاء.

و للإطلاع أکثر راجعوا المواضیع التالیة:

1- موضوع: حکم الاستماع لصوت المرأة الاجنبیة فی الماضی و الحاضر. السؤال 9085 (الموقع: 9068).

2- موضوع: الاستماع للموسیقی مع صوت المرأة، السؤال 5473 (الموقع: 5788).


[1]   اجوبة الاستفاءات، ج2، ص61،373.

[2]   المصدر، ص10، م59

[3]   الحسینی، السید مجتبی، رسالة جامعیة: ص182.

[4] نفس المصدر، المحمودی، السید محسن، مسائل جدیدة من وجهة نظر العلماء و مراجع التقلید، ج1، ص124.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    265807 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    180447 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    108949 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102703 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    72199 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49465 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    48782 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    39733 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38923 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    38753 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...